فهرية أفجان حامل بطفلها الثاني.. فهل تنتظر فتاة؟

أفادت وسائل إعلام تركية بأن الفنانة التركية فهرية أفجان حاملٌ بطفلها الثاني من زوجها الممثل التركي الشهير بوراك أوزجفيت، وأنها بشهرها الثالث من الحمل. ونقلت صحيفة "صباح" التركية، عن الصحافي عمر كرهان تأكيده أن الزوجين الشهيرين اللذين توجا زواجهما السعيد بابنهما كاران، يعيشان حالياً بسعادةٍ مطلقة في انتظار ولادة طفلهما الثاني.      وعن جنس المولود الذي ينتظره النجمان، قالت الصحيفة إن فهرية لطالما كانت تتمنى أن تنجب فتاة، مضيفةً أن النجمة أخبرت أصدقاءها برغبتها تلك، مشيرةً إلى أن فهرية بدأت بالبحث بالفعل عن اسم بنت. وفور تداول هذه الأنباء، ربط الجمهور بين خبر حمل النجمة الشابة وبين مغادرتها مسلسل "ألب أرسلان"، وانتهاء دورها وانسحابها من العمل الدرامي، مشيرين إلى أنهم عرفوا السبب الآن، إذ لم يُعلن حينها عن ذلك.      وكانت فهرية قد انفصلت عن العمل في بداية شهر يونيو الحالي، رغم النجاح الكبير الذي حققته بتجسيدها شخصية "أكشا هاتون"، التي حظيت بإعجابٍ كبير ونالت شهرةً واسعة، ولم توضح حينها الشركة المنتجة للعمل السبب وراء ذلك. وأنهى المخرج دور الممثلة التركية حينها بالموت، وسط استغرابٍ من قبل الجمهور، لأن دور فهرية في العمل "أكشا هاتون" كان مرتبطاً بشخصية زوجة السلطان ألب أرسلان، والتي لم تمت في الواقع إلا بعد وفاة زوجها السلطان السلجوقي، متسائلين عن الكيفية التي ستُعالج بها الشركة هذا الغياب.      كما تصدر مشهد وفاة "أكشا هاتون" الترند، لحظة عرض الحلقة الأخيرة من الموسم الأول للمسلسل، حيث تداول المغردون مقاطع الفيديو الخاصة بموتها، معربين عن حزنهم الشديد لمقتلها، ومشيدين بأداء الممثلة التركية للشخصية التي تركت بصمتها في قلوبهم. يُذكر أن "ألب أرسلان" أعاد الممثلة التركية إلى الشاشات بعد غياب 5 سنوات، عقب زواجها من النجم التركي الشهير بوراك أوزجفيت عام 2017، وإنجابها ولدهما الوحيد كاران. وأوضحت الممثلة التركية في حديثٍ لها، أنها رغبت في الانفصال عن العمل لأنها لم تعد ترغب بأن تترك طفلها كاران وحيداً في المنزل، وفضلت أن تظل بجواره خلال الفترة القادمة، مشيرةً إلى أنها عانت كثيراً خلال تصوير المسلسل. إقرأ أيضاَ: آمبر هيرد تسعى إلى زيادة دخلها لدفع تعويضات جوني ديب

فهرية أفجان حامل بطفلها الثاني.. فهل تنتظر فتاة؟

أفادت وسائل إعلام تركية بأن الفنانة التركية فهرية أفجان حاملٌ بطفلها الثاني من زوجها الممثل التركي الشهير بوراك أوزجفيت، وأنها بشهرها الثالث من الحمل. 
ونقلت صحيفة "صباح" التركية، عن الصحافي عمر كرهان تأكيده أن الزوجين الشهيرين اللذين توجا زواجهما السعيد بابنهما كاران، يعيشان حالياً بسعادةٍ مطلقة في انتظار ولادة طفلهما الثاني. 

 

 

وعن جنس المولود الذي ينتظره النجمان، قالت الصحيفة إن فهرية لطالما كانت تتمنى أن تنجب فتاة، مضيفةً أن النجمة أخبرت أصدقاءها برغبتها تلك، مشيرةً إلى أن فهرية بدأت بالبحث بالفعل عن اسم بنت. 
وفور تداول هذه الأنباء، ربط الجمهور بين خبر حمل النجمة الشابة وبين مغادرتها مسلسل "ألب أرسلان"، وانتهاء دورها وانسحابها من العمل الدرامي، مشيرين إلى أنهم عرفوا السبب الآن، إذ لم يُعلن حينها عن ذلك. 

 

 

وكانت فهرية قد انفصلت عن العمل في بداية شهر يونيو الحالي، رغم النجاح الكبير الذي حققته بتجسيدها شخصية "أكشا هاتون"، التي حظيت بإعجابٍ كبير ونالت شهرةً واسعة، ولم توضح حينها الشركة المنتجة للعمل السبب وراء ذلك. 
وأنهى المخرج دور الممثلة التركية حينها بالموت، وسط استغرابٍ من قبل الجمهور، لأن دور فهرية في العمل "أكشا هاتون" كان مرتبطاً بشخصية زوجة السلطان ألب أرسلان، والتي لم تمت في الواقع إلا بعد وفاة زوجها السلطان السلجوقي، متسائلين عن الكيفية التي ستُعالج بها الشركة هذا الغياب. 

 

 

كما تصدر مشهد وفاة "أكشا هاتون" الترند، لحظة عرض الحلقة الأخيرة من الموسم الأول للمسلسل، حيث تداول المغردون مقاطع الفيديو الخاصة بموتها، معربين عن حزنهم الشديد لمقتلها، ومشيدين بأداء الممثلة التركية للشخصية التي تركت بصمتها في قلوبهم. 
يُذكر أن "ألب أرسلان" أعاد الممثلة التركية إلى الشاشات بعد غياب 5 سنوات، عقب زواجها من النجم التركي الشهير بوراك أوزجفيت عام 2017، وإنجابها ولدهما الوحيد كاران. 
وأوضحت الممثلة التركية في حديثٍ لها، أنها رغبت في الانفصال عن العمل لأنها لم تعد ترغب بأن تترك طفلها كاران وحيداً في المنزل، وفضلت أن تظل بجواره خلال الفترة القادمة، مشيرةً إلى أنها عانت كثيراً خلال تصوير المسلسل.

إقرأ أيضاَ: آمبر هيرد تسعى إلى زيادة دخلها لدفع تعويضات جوني ديب