بعد انتظار وترقب طويل.. دقت ساعة المونديال.. كل العرب خلف قطر لتجاوز الإكوادور في الافتتاح

جدة – هلال سلمان يفتتح المنتخب القطري مباريات كأس العالم 2022 التي يستضيفها بمواجهة نظيره الإكوادوري في الـ 9 من مساء اليوم (الأحد) على استاد البيت، ضمن مباريات المجموعة الأولى. وبعد ترقب وانتظار طويل، حان وقت الاستمتاع بأول كأس عالم يقام في دولة عربية، حيث أعدت قطر العدة لاستضافة النسخة الأفضل في المونديال، وبات العالم […]

بعد انتظار وترقب طويل.. دقت ساعة المونديال.. كل العرب خلف قطر لتجاوز الإكوادور في الافتتاح

جدة – هلال سلمان

يفتتح المنتخب القطري مباريات كأس العالم 2022 التي يستضيفها بمواجهة نظيره الإكوادوري في الـ 9 من مساء اليوم (الأحد) على استاد البيت، ضمن مباريات المجموعة الأولى.
وبعد ترقب وانتظار طويل، حان وقت الاستمتاع بأول كأس عالم يقام في دولة عربية، حيث أعدت قطر العدة لاستضافة النسخة الأفضل في المونديال، وبات العالم جاهزًا للاستمتاع بالساحرة المستديرة على مدى شهر كامل.
وتعد المباراة تاريخية بالنسبة لـ “الأدعم” الذي يخوض أول مباراة في تاريخه بنهائيات المونديال بحكم استضافته للنسخة الحالية، فيما تلعب الإكوادور للمرة الرابعة في كأس العالم، والأولى بعد غياب 8 أعوام، وسيقود المباراة الافتتاحية الحكم الإيطالي دانييلي أورساتو.

ويأمل منتخب قطر بتحقيق فوز تاريخي متسلحا بالدعم الجماهيري الغفير الذي سيؤازره سواء من المشجعين القطريين أو من العرب، حيث ستغص بهم مدرجات استاد البيت في مدينة الخور، ويتطلع بطل آسيا إلى تأكيد خبرته الدولية التي اكتسبها جراء مشاركته في العديد من البطولات الدولية ومنها كوبا أمريكا والكأس الذهبية وكأس العرب التي حقق فيها المركز الثالث.
ويتواجد 18 لاعبا من خريجي أكاديمية أسباير في تشكيلة منتخب قطر، أبرزهم الهداف المعزّ عليّ وعبدالكريم حسن وأكرم عفيف، ويقوده المدرب الإسباني فيليكس سانشيز الذي يعرف اللاعبين جيدًا؛ كونه أشرف على تدريبهم منذ أن كانوا في فئة الشباب بالأكاديمية.

وضمن استعداداته للمونديال، حقق (العنابي) الفوز في 4 مباريات ودية على كل من غواتيمالا (2-0) وهندوراس (1-0) وبنما (2-1) وألبانيا (1-0)، أما منتخب الإكوادور فتعادل في مبارياته الودية الـ 3 مع كل من السعودية واليابان والعراق.
ويلعب منتخب قطر في المجموعة الأولى التي تضم هولندا الوصيفة 3 مرات والسنغال بطلة أفريقيا التي تلقت صفعة موجعة بإصابة نجمها ساديو مانيه ثاني أفضل لاعب في العالم وأفضل لاعب أفريقي، ما اضطر الجهاز الفني لاستبعاده.